آخر الأخبار

مريم حراجلي لم يكن شللها النصفي عائقا فحازت على درجة جيد في شهادة الثانوية العامة

2019-07-09
حكاية حلم، بطلتها فتاة جميلة، قوية ومثابرة… مريم حراجلي، إبنة الثامن عشرة ربيعا، كتبت قصتها بقلم صبر وعزيمة. عانت منذ صغرها من شلل نصفي، لكنه لم يكن يوما عائقا أمام أحلامها وطموحاتها، بل كان سببا ودافعا لنجاحها الباهر الذي ختمت به الجزء الأول من الحكاية، حين حازت على درجة جيد في الشهادة الثانوية، وعلى أمل أن تكمل الجزء الثاني بنفس الإرادة والإصرار ودوام الصحة.
مبارك لك هذا النجاح يا مريم و إلى مزيد من التقدم .
 
 

أخبار ذات صلة