آخر الأخبار

يوم شهداء الخرايب مع عضو هيئة الرئاسة الدكتور خليل حمدان

2019-07-08

أكد عضو هيئة الرئاسة لحركة أمل ان التوترات في المنطقة تستدعي المزيد من تحصين الوضع الداخلي بالتأكيد على الوحدة الوطنية وان تقوم مؤسسات الدولة اللبنانية بكامل واجباته وبجهود مضاعفة تفاديا من حصول الاسوء 

كلام حمدان جاء في بلدة الخرايب في احتفال حاشد حضره حشد العلماء ووجوه اغترابية عسكرية ورؤساء بلديات ورؤساء أندية وحشد من ذوي الشهداء وأخوانهم في حركة أمل وكشافة الرسالة الاسلامية بمناسبة ذكرى شهداء بلدة الخرايب في أجواء يوم شهيد أمل

وأضاف حمدان ان التوترات تعم المنطقة بكاملها والحصار الامريكي الصهيوني والقوى العربية المتحالفة تشمل كل المنطقة من البلوك رقم ٩ إلى مضيق هرمز تحت تأثير صفقة القرن التي بدأت ما قبل عهد ترامب لأن اليات هذه الصفقة بدأت على شكل ضغوط من اقفال مكتب فلسطين في واشنطن إلى تخفيض المساعدات الأنروا التي وصلت دون الربع ما أدى الى شلل عمل هذه الهيئة وصولا إلى نقل السفارة الامريكية الى القدس الى ضم الجولان الى الكيان الصهيوني بقرار أمريكي يفتقد لأدنى المعايير الدولية والقوانين المعترف بها وهذا ان دل على شئ فإنما يدل على ان الإمعان في صفقة القرن تدفع المروجين لها ان يفعلوا ما يستطيعون دون اعطاء اي قيمة للقانون الدولي والقيم الانسانية التي تستند الى الحق والعدل

وتابع حمدان من يعتقد ان صفحة صفقة القرن قد طويت فهو واهم لان الحصار الجمهورية الاسلامية الايرانية والضغوط التي تمارس على سوريا والعراق ولبنان وعلى فلسطين لا مبرر لها إلا لإرغام هذه الدول للخضوع والتسليم بصفقة القرن واليوم لبنان يتعرض لحصار اقتصادي وارباك أمني واعصار فالحصار الإقتصادي ضهرت ملامحه بالتقارير المتوالية من هيئات ومنظمات دولية بتقييم الوضعين المالي والاقتصادي والذي جاء سلبيا ليس على سبيل الصدفة بل لإرغام لبنان على القبول بمخرجات صفقة القرن او سياسة التجويع 

وذكر حمدان بمواقف حركة أمل والموقف المبكر والواضح للأخ الرئيس نبيه بري برفض التوطين وكل الإغراءات المعروضة للقبول به وان لبنان لن يكون منصة لاعدام القضية الفلسطينية ورفض التوطين مهمة وطنية لبنانية وقومية عربية وفلسطينية لان الفلسطينين وقضيتهم مستهدفين من خلال التوطين 

واعتبر حمدان ان المرحلة تتطلب حضور حكومي فاعل فيما نرى هذه الحكومة تترنح حتى غابت عن المشهد في هذه الظروف الصعبة ونحن نطالب بأن تلتزم الحكومة ببيانها الوزاري وان تشبه اسمها إلى العمل 
وأخيرا بإسم حركة أمل ورئيسها الاستاذ نبيه بري توجه حمدان بتحية إعزاز وإجلال الى شهداء بلدة الخرايب والى جميع شهدا أفواج المقاومة اللبنانية أمل وجميع شهداء المقاومة في لبنان وفلسطين وأسرى فلسطين

يعدسة الزميل علي هاني

 
 

أخبار ذات صلة