آخر الأخبار

اعتبارات ترامب في التراجع عن الحظر

2019-07-06

بتول سليمان - جريدة الأخبار اللبنانية

لم تكد تمرّ فترة وجيزة على إعلان الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، إدراج شركة «هواوي» الصينية على القائمة السوداء، حتى علا صراخ الشركات الأميركية بالدعوة إلى رفع الحظر، بعدما كانت هي نفسها قد سارعت إلى إعلان التزامها بالقرار. مردّ ذلك وفق ما شرحته وكالة «بلومبرغ» الأميركية أن «تضييق الخناق على هواوي قد يسفر عن نتائج عكسية بالنسبة إلى شركات التكنولوجيا الأميركية»، فضلاً عن تبطيئه جهود واشنطن في توسيع شبكات «5G»، التي تُعدّ «هواوي» رائدة ومتفوقة في مجالها. أكثر من تولّد لديه القلق من قرار ترامب هو «غوغل»، التي تبيّن صحيفة «فايننشال تايمز» أنها تخشى من أن عدم السماح لها بتحديث نظام التشغيل «أندرويد» الخاص بها على هواتف «هواوي»، سيدفع الأخيرة إلى تطوير نسختها الخاصة من البرنامج، وعليه فإن هيمنة «غوغل» بدت مُهدّدة على الأمد البعيد.

هذه المخاوف عبّرت عنها بوضوح رسالة مفتوحة وجّهتها مئة شخصية من الأوساط الأكاديمية والدبلوماسية والعسكرية والتجارية الأميركية إلى كلّ من ترامب والكونغرس، تحت عنوان «الولايات المتحدة التي تعدّ الصين عدواً لها، ستحصل على نتيجة معاكسة ومخيبة». الرسالة التي نشرت نصها صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية أول من أمس، حذرت من أن التصعيد بوجه الصين لا يتوافق مع مصالح الولايات المتحدة، ولا يصلح لتنمية العالم أيضاً، لافتة إلى أنه ليس هناك إجماع على المجابهة الشاملة مع الصين، مشددة على ضرورة الارتقاء بعلاقات البلدين.

كل تلك الهواجس دفعت الشركات الأميركية، وعلى رأسها «غوغل»، إلى تقديم طلبات للحكومة الأميركية لرفع الحظر، وهو ما ولّد ضغطاً كبيراً على إدارة ترامب. ضغوطٌ ضاعف وقعها فشل الإدارة الأميركية في حمل الحلفاء الأوروبيين على مقاطعة العملاق الصيني. وعلى رغم أن بعض دول الاتحاد استجابت جزئياً لدعوات واشنطن، إلا أن أياً منها لم يلبِّ بشكل كامل نداءها، القاضي بمنع «هواوي» من المشاركة في تطوير شبكات «5G»، التي ترى الدول الأوروبية في التعامل مع «هواوي» في مجالها خياراً مغرياً، فضلاً عما للشركة الصينية من حصة وازنة في أسواق الاتحاد.
إلى جانب ذلك، يرى محللون أن الرئيس الأميركي «شعر بأن تعزيز حظوظه في الانتخابات القادمة يتطلب رفع الحظر عن هواوي، مقابل عودة الصين لاستيراد سلع من بلاده (مثل المحاصيل الزراعية الأميركية التي انخفضت صادراتها بشكل كبير)»، وفق ما يقول أستاذ الاقتصاد السياسي محمد ربيعي، معتبراً في تصريح إلى «الأخبار» أن ترامب، ومن خلال رفعه الحظر عن «هواوي»، يستهدف «تحقيق أحلامه في الحكم وتعزيز مصالحه الاقتصادية». ويلفت، أيضاً، إلى أن «الضغط على أوروبا يأتي ضمن طموحات ترامب الشخصية بأن يظهر في صورة الرجل القوي القادر على تطويع الأوروبيين، وهذا ما فعله مع المكسيك وكندا وغيرهما».

 
 

أخبار ذات صلة