آخر الأخبار

وليد بيك و حزام الأمان في المحكمة العسكرية .

2019-05-15

نظرت المحكمة العسكريّة الدائمة اليوم الأربعاء في عددٍ كبيرٍ من الجنح، واستجوب رئيسها العميد الركن حسين عبدالله الموقوفين والمدعى عليهم في هذه القضايا.

ومن بين الملفات المكدّسة التي استمرّ النظر فيها لأكثر من ساعتين، قضيّة عنصر في فوج حرس بيروت متّهم بتعاطي الحشيشة.

العنصر نفى التهمة المنسوبة اليه، وروى تفاصيل ما حصل معه، وكيف أنّ شبّاناً "عزموه" على النرجيلة، فدخّن لأربع دقائق قبل أن يشعر بآلام في الرأس، من دون أن يعلم ما بداخلها.

وفي معرض دفاعه عن نفسه، تطرّق العنصر الى قضيّة تثبت "أخلاقيّاته"، والتزامه أصول المهنة، وتتعلّق بأحد السياسيّين.

وروى:"مرّة، كنت واقف ع الحاجز، ومرق وليد بك، مش حاطط حزام الأمان، فقلت له الله معك يا بيك بدي تحطّ الحزام.. وهيدا التصرّف لاقى استحسان وليد بك، ونلت تنويه عليه"، مكرّراً أن سرده هذه الواقعة يأتي في سياق التأكيد أن سجّله خالٍ من السوابق وهو بريء.

المصدر ليبانون ديبايت 

 
 

أخبار ذات صلة