آخر الأخبار

بعد فشل محاولات الاطباء لإنقاذها "فاطمة" إبنة الـ11 عاماً رحلت

2019-03-01

كتبت النهار البنانية: منذ صغرها عرفت بابتسامتها. حبها للحياة كان يشع من عينيها، لكن شاء القدر أن يكون مرورها على الأرض لسنوات وجيزة، لتخطف فجأة من وسط عائلتها ومحبيها... هي الصغيرة فاطمة باسم ملاط ابنة بلدة القلمون اللبنانية التي لفظت آخر أنفاسها في السعودية.
رحيل مفاجئ
ليل أمس كان حالكاً على عائلة ملاط، بعد معاناة ابنتها من عارض صحي أدى الى وفاتها، "لتلتحق بشقيقتها التي رحلت هي الاخرى قبل سنوات بسكتة قلبية"، بحسب ما قاله قريبها ربيع أبيض لـ"النهار"، شارحاً "بدأ قلب الصغيرة يخفق سريعاً، سارع أهلها بها الى المستشفى، وعلى الرغم من محاولة الاطباء القيام بكل ما في وسعهم لانقاذها الا انها استسلمت للموت". وتابع "عانت ابنة الاحدى عشرة سنة من الرشح بضعة ايام لكن قبل موتها تأزم وضعها نتيجة كهرباء القلب من دون ان يتوقع احد انها ستغمض عينيها للابد، وهي المعروفة بنشاطها وحيويتها"، مضيفاً "ولدت فاطمة في المملكة السعودية، في عائلة مؤلفة من شقيقين وأربع شقيقات خسر والديها احداهن في عمر السادسة عشرة وذلك قبل نحو اربع سنوات وقبل ان يلتئم جرحهما خسرا فاطمة".

 
 

أخبار ذات صلة